מיסודם של מרכז אדוה, מרכז אינג׳אז ואיגוד היועצות לקידום מעמד האישה
ספריה קטעי וידאו
קטעי וידאו
كفر قاسم-المساواة الجندرية في السلطات المحلية

تبنت الحكومة الإسرائيلية فكرة تعميم وتجذير التفكير الجندري، حيث قررت تحليل ميزانياتها من منظور جندري. وفي نفس الوقت، يتم هذا النشاط أيضًا على صعيد الحكم المحلي. تعلّمت مجموعات نسائية يهودية وعربية في السلطات المحلية كيفية تحليل الخدمات البلدية من منظور جندري. عقب المسار التعلميّ، بدأت المجموعات بالعمل ونجحت في إحداث تغييرات جذرية في أماكن مختلفة وفي مجالات متنوّعة.
تواجه مدينة كفر قاسم، كما في العديد من البلدات العربية في إسرائيل، مشكلة النقص في البنى التحتية. أثّر هذا النقص بشكل خاص على رفاه النساء في المدينة، اللاتي يواجهن أيضًا صعوبة إيجاد مكان ملائم للأنشطة البدنية، مثل المشي.
قررت ممثلات المجلس النسائي في كفر قاسم تغيير هذا الوضع في المرحلة الأولى، توجهوا إلى النساء للاطّلاع عمّا ينقصهن وما هي رؤيتهن في هذا الشأن.
تجوّلن في مختلف أنحاء المدينة ووجدن مكانًا ملائمًا. ومن ثم توجّهت المجموعة إلى مهندس المدينة وإلى رئيس المجلس واصطحبتهما إلى المكان. في نفس الوقت، بدأن ينظمن في المكان أنشطة مشي جماعي.
عندما اتضح لهن أنّ المكان ملائم للمشروع، جنّدت الناشطات أعضاء المجلس لدعم المبادرة، وحددوا مطلبًا: التوجّه إلى مهندسة معمارية لتخطيط المتنزّه ليلائم احتياجات النساء.
مشاريع من هذا النوع تحظى بتمويل بطريقة "المواءمة-Matching"-الحكومة تموّل جزءًا والمجلس المحليّ يغطي ما تبقى. ولأن المجالس المحلية العربية تفتقر في الكثير من الأحيان إلى الميزانيات المخصّصة للبنى التحتية، وجدت النساء في كفر قاسم حلا إبداعيًا-توجّهن إلى رجل أعمال محليّ ليتبرّع بجزئية المجلس. عام 2014، افتتح في كفر قاسم متنزّه جديد، شمل مسارات مشي التي تشكّل مكان ترفيه لنساء المدينة.

برنامج المساواة الجندرية في السلطات المحلية هو مشروع مشترك بين مركز أدفا، مركز إنجاز واتحاد مستشارات النهوض بمكانة المرأة.

משך: 4:27

שפה: ערבית

מרצה:

נושא:

תאריך: 23/03/2016